أفضل طرق المذاكرة الفعالة للجامعة

أفضل طرق المذاكرة الفعالة للجامعة

المذاكرة في الجامعة

تختلف المذاكرة في الجامعة عن مذاكرة الفترات السابقة سواء الثانوية العامة أو الأعدادية، وذلك لأن الطالب في المرحلة الجامعية يتشتت مجهوده ولا يكون منصبًا فقط على المذاكرة كما كان في السابق، غير أن الدراسة الجامعية تختلف تمامًا عن الدراسة في التعليم الأساسي كونها تهيئ الطالب لمجال العمل.
طرق المذاكرة الفعالة للجامعة

طريقة المذاكرة الصحيحة للجامعة

  1. اختر مكانًا مناسبًا: يجب أن يكون المكان الذي تذاكر فيه مهيئًا وجيدًا، فيجب أن يوجد فيه مكتب وإضاءة مريحة للعين، وأن يكون به تهوية جيدة.
  2. استعمل كافة حواسك: اعتمد على كافة حواسك أثناء مذاكرتك، استمع للمحاضرة، واكتب ملاحظاتك، ثم قم بقراءة المحاضرة وما كتبته بصوت مرتفع، وبذلك تكون قد استعملت كافة حواسك، قم بشرح المحاضرة غيبًا لتثبيتها في ذهنك والتأكد من أنك فهمتها فهمًا جيدًا.
  3. استرح: لا تذاكر لمدة طويلة، بل خذ فترات راحة، حتى لا تصاب بالملل وتفقد تركيزك، علميًا يقل التركيز بعد مرور ساعة، لذلك قم بتقسيم وقتك وفترات الراحة، إذا كانت المحاضرة تحتاج منك ثلاث ساعات، فقم بتقسيمها إلى ثلاث فترات، كل فترة ساعة وبعدها عشر دقائق راحة.
  4. ذاكر أول بأول: لا تجعل المواد تتراكم وتتكدس عليك، وتجد نفسك قرب الامتحانات تعانى من كثرة المحاضرات، المذاكرة أول بأول تسهل عليك عمليتي الفهم والحفظ وتقتصد وقتك، وتخلصك من الخوف من الامتحانات.


نصائح للمذاكرة الصحيحة

الفهم: اعتمد على الفهم أثناء مذاكرتك بشكل أساسي، ثم قم بالحفظ، الفهم يسهل كثيرًا عملية الحفظ، ويثبت المعلومات بشكل أفضل ولمدة أطول.
تنظيم الوقت: قم بتنظيم وقتك بشكل يتناسب مع يومك وأسلوب حياتك، حتى تحقق أفضل النتائج.
اختيار مكانًا مناسبًا: اجعل المكان الذي تذاكر فيه هادئًا، ومريحًا، وبعيدًا عن الضجيج، وابتعد عن مصادر التشتيت.
استعمل حواسك: كلما استطعت استعمال كافة حواسك أثناء الدراسة كلما كانت قدرتك على الحفظ أفضل.
ابتعد عن المشتتات: لا تجعل هاتفك أو أي شئ يشتت إنتباهك بالقرب منك.

مهارات المذاكرة الفعالة

المذاكرة بذكاء أفضل من بذل مجهود كبير، ويوجد بعض الأمور الاساسية الهامة لجميع الطلاب، منها:
التحضير: تحضير الدروس بشكل جيد، حتى تستطيع متابعتها ومعرفة ما لا تفهمه.
المذاكرة بشكل يومى: الحفظ على عدة فترات يجعل المعلومة تستقر في الذهن بصورة أفضل من المذاكرة مرة واحدة، وهذا الأمر لن تستطيع القيام به ليلة الامتحان، لذلك قم بالاستعداد للامتحان من أول يوم في الدراسة.
المراجعة: كما ذكرنا في النقطة السابقة الحفظ على فترات متباعدة يثبت المعلومات، ويسهل كثيرًا المراجعة ليلة الامتحان.
التدريب على الامتحانات: حل الامتحانات والاسئلة يحدد مدى فهمك واستيعابك للمادة، وأيضًا من الطرق التي تساعد على الحفظ.

اضف تعليقك :

أحدث أقدم